إنّ الصبغة الإيطالية لاقتراحاتنا تنشأ من تلك العلاقة الخاصة بين المكان والتاريخ. عندما نلاحظ روائع الفن العديدة التي تركها لنا المعلمون المحترفون في خشب الأبنوس، ننجح بإدراك الواقعة أنّ كل قطعة تولد من أيدي أحد الحرفيين مصممة لتدوم في الزمن واعطاء أفضل ما لديه عبر مرور السنوات.

إنّ أكبر حرفي خشب الأبنوس لم يكونوا يعملون تحت العواكس الكبيرة والتي في حال نقلها للعالم الحالي تخص الماركات الكبيرة المعلن عنها. إنّ دراسة الموديلات والبحث والإنتباه للتعهد والتصميم والنمذجة والتجربة المطبقة والمقارنة مع شباب المحل والتفرغ والعناية بالتفصيل وتقييم التحسينات وتحقيق المنتج، هذا كان القانون الأسلسي الذي اعتمدناه في شركة دانجيلي. إنّ الجودة التي نسعى اليها هي نتيجة ليست الحرفية اليدوية وحسب بل أيضا التصميم والرؤى الطويلة المدى والأحلام التي تنقلنا للنظر دون خوف لمستقبلنا الخاص لأنّ المنتجات التي تنشأ من مختبر أحد الحرفيين ل تخيفنا. إنّ شركة دانجيلي تعطي دائماً الحرفيين.