كل مادة منتجة من شركة دانجيلي مصنوعة باستخدام المواد الأصلية والحقيقية والمشغولة حسب تقنيات العمل الراقي في خشب الأبنوس.
حقيقية هي الأخشاب والمرامر والأحجار والغرانيت والمعادن المستخدمة لتحقيق منتج فريد من نوعه.

الرفوف
إنّ نماذج الرفوف التي يمكن دمجها هي متعددة.
عند كل نموذج من المواد المستعملة من أجل تحقيق رف الإستناد يوجد مرجع تجميلي دقيق وعمل ميكانيكي خاص به.
• رف من الرخام ومن الغرانيت
الرخام هو عنصر طبيعي نادر الجمال وهو مطواع لأي نوع من عمليات التصنيع ويمكن دمجه مع أي نوع من الأثاث. نحن بمقدورنا أن نصنع رفوفاً ومساند حتى بطرية “الشق”
على لوح الرخام أو اللوح الصغير من الرخام يمن أن نقوم بعمل مصقول لبيئات راقية وأساسية وعمل كتيم لبيئات تقليدية وعمل رملي لبيئات قروية أو مواصفات لشخصية أقوى.
إنّ الغرانيت لميزته التوافقية يفضل بشكل خاص لكونه مادة مقاومة للصدمات، وليس له ميزات خاصة من الناحية الطرازية ويقترح عادة في العمل المصقول.
• الرف المكسو بالألواح
إنّ الجص الخزفي (البورسلين) والسيراميك يتم اختيارها من أجل اللون الذي يضفيانه على الرفوف ، إضافة لميزة المقاومة لصدمات الجص الخزفي (البورسلين)إنّ حصى النهر أو بالأحرى الرخام بقياس البلاطة 10 × 10 يتم إختيارها من أجل الشحنة العاطفية الخاصة التي تبثها.
• الرف من الفولاذ المعتق أو الملون أو المشغول أو ذات الشكل القصديري.
إنّ الفولاذ ذات الإكساء المعتق يعتبر منذ مدة عنصراَ يميّز مطابخنا. على الرفوف يكون الشغل “المعاش” الذي ينتج من عدة مراحل تصنيع للفولاذ يجعله مطلوباً بشكل خاص في الجوانب (البروفيلات) سواء في المطابخ ذات التوجه الريفي الواضح وكذلك ذات الذوق الكلاسيكي المعاصر. على الرفوف من الفولاذ المعتق يمكن أن نحم مغاسل (لافابو) حتى المهنية منها إضافة لرفوف الشوي.
• الرف القصديري
إنّ القصدير هو سبيكة راقية تكون مرنة وحارة نوعاً ما عد اللمس.
إنّ مظهره الذي يشبه الفضة يجعل لأية بيئة ذات قيمة حيث يتم ادخاله. نصنع رفوفاً أساسية بجانب مريع وحرف مطروق يدويا أو مع كورنيش مستدير ذات سماكة شديدة. إنّ ميزة الرفوف من القصدير كزن في أن اللحام المصنوع حصرا يدوياً يتم تثبيته بإطار ظاهر وبهذه الطريقة يمكن أن نلحم عليه أوعية من الفولاذ من أي قياس وحجم.
• الرف المبلط (موزاييك)
البلاط هو مكون من الإسمنت مع إضافة حصى مختلفة ونموذج الأطراف القابلة للتصنيع. يمكن أن نصنع رفوفاً من الموزاييك مع مغسلة للفوط أو دون ذلك مع مغسلة مركّبة عليه.
• الرف م الفخار
نحصل على الفخار من طحن التربة الحمراء الغنية بالحديد والمنتقاة من حبوب مختلفة القياس والملتصقة بالكلس الهوائي أو الكلس المائي الطبيعي ومع الرمل ويمكن تلوينه بالعجينة ومواصفاته الفنية لتمريره للماء تجعله مناسباً لاستعماله في المطابخ ومناسب للحفاظ على التراث المعماري والتاريخي، ويستعمل طبعاً في العمارة المتلائمة مع البيئة الحيوية,
• رف الموزاييك (الفسيفساء)
نحصل عى رف الموزاييك بالقص من لوح رخام بسماكة سنتمتر واحد لمكعبات بحجم سنتمتر مكعب واحد وهكذا نحصل على مكعب تام كل الرقع من الرخام المقصوصة والمركبة يدويا على الرف ويجاورها رقع من زجاج مزدوج من (مورانو) بورقة ذهبية أو فضية.
• رف من نشارة الخشب
يصنع الرف من نشارة الخشب المضغوط ذات السماكة العالية.توضع الألواح بجانب بعضها بشكل مناسب، ولكنها ليست متعايرة وهي تعطي حياة وجسداً لرفوف استناد عاطفية حيث تحدد الطبيعة نفسها حواف وحد أشكال الرف.

الهياكل
إنّ مطبخاً يتطلب تقليدا أعمق يجب إنشاؤه بمواد أصيلة وحقيقية.
لهذا السبب كل قطع الأثاث مصنوعة بإستخدام الخشب الحقيقي، في الفردات وحواف السحابات والخزانات وفي الإطارات.
إنه إختيار بيئي هام لأنّ شركة دانجيلي تشتري منذ مدة طويلة وتشتغل فقط على ألواح وأخشاب قادمة كلها من غابات أوروبا ومن أمريكا الشمالية حيث قطع أي نوع خشبي يخضع للمهتمين بالبيئة الذين يبرمجون ويفرضون أنه مقابل قطع أي شجرة يجب غرس خمسة أشجار‘ فالموضوع يتعلق بزراعات حرجية كثيفة وتخضع لمراقبة فعالة.
كل لوح خشبي أو م د ف MDF يسافر مع شهادات تصدر من FSC (مراقبة أمن الغابات) وهو نظام إصدار شهادات من أجل الضمان للمستهلك أنّ المادة منتجة من مواد صادرة من غابات يتم الإشراف عليها من الناحية البيئية والإجتماعية والإقتصادية.